الرئيسية التسجيل القوانين مركز التحميل

العودة   منتدى الريادة و الإرتقاء 2030 > المنتدى الثاني > منتدى عبدالرحمن المقرن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-05-2016   #1
عضو جديد
 
الصورة الرمزية عبدالرحمن المقرن
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 16
معدل تقييم المستوى: 0
عبدالرحمن المقرن
4wees العلاقات الإجتماعية الأسرية تهتم بالشكل بعد أن فقدت الروح

في هذا الزمان تتشتت الأفكار وتتضارب الأمور من جميع النواحي وخصوصا الإجتماعية والأسرية التي تتراكم مشاكلها مع هذا الزمن من حيث الإجتماعات ومن عدمها , فإن كثرت هذه الإجتماعات الأسرية زادت مشاكلها وإن قلت زاد جفاؤها فلا أعلم إلى أي مدى يمكن لأي إنسان أن يقوم بالحل الأمثل الى ترابط الأسر بعضها ببعض على أن تكون قائمة على البساطة والود والإشتياق المعهود الذي كنا نراه ونلمسه في السابق أي قبل حوالي عشرون عاما ليس في وضعنا الحالي والذي يتخلل ترابط الأسر الى التكشيخ والغرور والنظر من شخص لأخر أو من إمرأة لأخرى بنظرة الأفضل , حتى أنه أصبح التجمع الأسري المعتاد على سبيل المثال إسبوعيا أو شهريا يحسب له ألف حساب من الطرف النسائي خصوصا.

حيث يقمن بتفصيل الملابس وارتداء ما هو جديد حتى أصبحت الأسرة تثقل على الزوج من الناحية المادية وخصوصا إذا كانت هذه الأسرة كبيرة العدد من النساء ,,

وفي نهاية هذا الترابط المثقل يقوم الرجل أو يحاول أن يوجد الأعذار أو يتخلف مرة أو مرتين حتى يقطع هذه العادة ويتخلص من المصروفات عديمة الفائدة التي تفرضها الزوجة وبناتها لئلا يكونوا أقل من الناس الأخرين ,,

فلماذا هذا البذخ المسرف ولماذا الإثقال على الزوج وهذه المباهاة بين الأسر ؟ وقد تكون أسرة واحدة أخوان وأخوات وزوجات أخ , فتجد كل واحدة تستعرض أمام الأخرى بما ترتديه من ملابس علما أنه قد تكون جلبت لنفسها ولبناتها النكد والزعل وقد تكون ذهبت الى هذا التجمع وزوجها غاضب عليها ومتنكدة ولكن أمام الناس فقد تظهر بصورة حسنة وبوجه أخر تبين للأخرين أنها سعيدة ولكن الحقيقة عكس ذلك

حتى أن الأسرة كاملة تبدأ بالإنقطاع رويدا رويدا حتى ينجلي هذا التجمع الأسري الذي كانت نهايته الفشل والسبب في ذلك الأسر نفسها , فلماذا لا تبنى هذه الإجتماعات الأسرية على البساطة وعلى الهدف الحقيقي لهذه الإجتماعات الأسرية فيكون القصد منها الإطمئنان الأسري بمعناه الحقيقي وتوطيد العلاقات الأسرية بعضها ببعض وتعارف الأطفال وتنمية عقولهم وتعزيز المودة بينهم , إضافة الى التألف الأسري بين النساء اللاتي هن الأساس في الأمور الإجتماعية وترابطها وتوادها .



أكتب ذلك عما رأيته وشاهدته في معظم الإجتماعات الأسرية المتعارف عليها في مجتمعنا الحالي إلا ما رحم الله ... دعائي بأن تكون الإجتماعات الأسرية تنشد هدفها في توطيد العلاقات وأن تكون علاقات أسرية بما تعنيه هذه الكلمة وهذه الإجتماعات

وربنا يصلح الحال

عبدالرحمن المقرن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:1.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
شروط و قوانين إستخدام المنتدى ( راجع بيان الخصوصية )