الرئيسية التسجيل القوانين مركز التحميل

العودة   منتدى الريادة و الإرتقاء 2030 > المنتدى الثاني > منتدى عبدالرحمن المقرن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-04-2016   #1
عضو جديد
 
الصورة الرمزية عبدالرحمن المقرن
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 16
معدل تقييم المستوى: 0
عبدالرحمن المقرن
Lightbulb الوعي في التنظيم الإداري ضرورة

الوعي في التنظيم الإداري ضرورة



جاء في سفر علماء الإدارة ومفكريها عن التنظيم (( إن التنظيم الأمثل للقوى المادية والبشرية , يتطلب أن يوضع كل شخص في موقعه المناسب , وكل شيء في مكانه الملائم , مع الربط بين الأشخاص وبعضهم والأشياء وبعضها , والأشياء والأشخاص , بروابط متينة وفعاله تحقق التماسك بين الجميع ))



ولأن من أهم عناصر تنظيم العنصر البشري الذي هو الإنسان المكلف من الله سبحانه وتعالى بعمارة الأرض ( إنا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا ) الأية ..الذي قدر الله قبول هذا التكليف بتحمله للأمانه التي رفضتها بقية الخلائق .

هذا الإنسان حدد له الله له وضعه بين الأخرين ( نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا ورفعنا بعضهم فوق بعض درجات ليتخذ بعضهم بعضا سخريا ) الأية ..

وهذا التسخير للإنسان وأخيه الإنسان له تنظيم وتخطيط لدى البشر من خلال الحاجة للتعاون وأن الله جعل للبعض امرة على البعض الأخر بما يتوافق وتحقيق الأهداف التي من أجلها خلقه على نمط التواثق والتعاضد والإحتياج للأخر وضع التنظيم لاقامة الحياة على النهج الذي تقوم عليه المصالح المشتركة .



إن التنظيم يقتضي توحيد الجهود وسيرها على طريق واحد أو طرق تقود إلى بعضها , وذلك بتوحيد القدرات والطاقات وكافة محركات السلوك مما يتطلب التوافق بين العناصر الأساسية التي تمثل الإنسان والمعدات والمواد المستخدمة , وقد تم تعريف التنظيم بأنه ( عمل إجتماعي مستمر يتم عن وعي وإدراك لتنسيق أوجه النشاط البشري في مجال معين , من أجل تحقيق هدف متفق عليه , ويقتضي هذا العمل أن تحدد العمليات التي يجب إنجازها , ويعين الأفراد الذين سوف يتولونها , ثم توزيع الأعمال عليهم وفقا لقدراتهم , مع تجميعهم في شكل أجهزة إدارية يشرف بعضها على عمل الأخر بحيث تكون العلاقات بين الأجهزة واضحة ومحددة لإنسياب العمل بالشكل الصحيح ويتحقق الهدف بأقل كلفة وجهد )



عليه فإن التنطيم في مضمونة ومفهومه عبارة عن عملية بموجبها تتكون علاقات تربط بين أشخاص مكلفين بإنجاز مهام محددة بتمامها يتم تحقيق المطلوب ,, ولا شك أن الإداري الناجح والمتمكن هو الذي يتبع التنظيم في أدائه ويقنن عمله تنظيما بما يسهل الأداء ويحقق الأهداف وفقا للتجانس الذي تقتضيه الحال في عملية التوافق والتناسق بين الإنسان والآلة , وإكمال الأضلاع الثلاثة المكونة له والمحققة الهدف – الإنسان و المعدات والموارد .

في وقتنا الحاضر يلحظ المرء أخطاء واضحة ونماذج إدارية ليس لها بعد إداري حين تتجاوز التنظيم لتقوم بالتنفيذ الذي يحتاج إلى تنظيم وربط عناصر النجاح التنظيمي التي تفعل حركة الإنجاز والقائم على الأسس العلمية التي أثبتت التجارب أن لا غنى عنها , فأين نحن من ذلك في يومنا الذي يجيء في ظل العولمة والتطور العلمي وولوج عالم جديد مليء بالإبتكار ومعتمد على العملية , نابذ كل أوجه العشوائية والتخبط التي لازمت العصور الغابرة .



علينا أن نعي الدور المنوط بنا في ظل العولمة وولوج كل ما هو جديد حافل بالجديد ,,,,,, والله ولي التوفيق

عبدالرحمن المقرن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:1.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
شروط و قوانين إستخدام المنتدى ( راجع بيان الخصوصية )