الرئيسية التسجيل القوانين مركز التحميل


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-02-2016   #1
عضو جديد
 
الصورة الرمزية عبدالرحمن المقرن
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 16
معدل تقييم المستوى: 0
عبدالرحمن المقرن
Arrow العنوسة

العنوسة ..مرض مزمن لدى الفتيات أحد أسبابه القنوات الفضائية
تطالعنا صحفنا اليومية بين فينة وأخرى بمواضيع كثيرة عن العنوسة وأسبابها التي فاقت الموضوع نفسه , ومن كل هذا نجد العنوسة في الأصل سببا ( ما ) ومن تلك الأسباب حسنوات التلفزيون أو بالأصح الحسنوات ( المزيفة ) للقنوات الفضائية فأعتقد أنهن أحد الأسباب ..
فمن هذا المنطلق أود سرد رأيي المتواضع فتكاد لا تسعفني الكلمات وأنا أحاول أن أصف وصفا دقيقا لحال بعض الفتيات , فنجد أنها حال تدمع لها العين ويتقطع لها القلب .
وفي الحقيقة أجد أن هناك متهما حقيقيا لحال العنوسة ألا وهو الإعلام الذي ما فتئ يعرض ألوان الجمال الساحر للمرأة ليفتن شبابنا فهي زرقاء أو خضراء العين , شقراء الشعر وباسمة الثغر , طويلة القامة , بيضاء وفاتنة ذات قوام منسق وطول فارع إضافة إلى الدلع والغنج المصطنع ,,
فأي فراغ أحدث وأي صورة أشربت في قلوب شبابنا اليوم عندما يرى يوميا هذه التشكيلة من البنات الحسنوات المزيفة , والنتيجة أن الشباب اليوم وفي وقتنا الحالي حينما يرغب ويقرر الزواج ويتقدم لإبنة مجتمعه إبنة الوطن يراها فلا تروق له , ثم يرى الثانية فلا تعجبه ثم الثالثة والرابعة حتى العاشرة , يرفضهن جميعا حتى يصل به الأمر إلى أن يتزوج من بلاد أخرى خارج المملكة ؟
أليست الضحية هن بنات الوطن فتيات مجتمعنا ؟ ما أجمل تلك الأيام الخوالي عندما كانت الحياة بسيطة والمجتمع لايزال بفطرته السليمة , كان الشباب في ذلك الوقت وعندما يتقدم لخطبة فتاة ويراها يقبل بها سريعا وبدون تردد وكأنها أجمل فتاة رأها لأنه يرى أخواتها اللاتي هن في مستوى الجمال والقوام فتجده قد إقتنع وملئت عينه بسرعة وبدون تردد , ومن ذلك نجد أن غلاء المهور لم يعد عائقا للزواج ولكن هي القنوات الفضائية وما تسببه من إغراء لدى بعض الشباب والذي يردد دائما مقولته المشروخة ( أن المغريات من حولي كثيرة جدا ومجتمعي متفتح ولابد لي من إمرآة فاتنة لا يلفت نظري غيرها , كالمذيعة الفلانية أو المطربة الفلانية وغيرها من الأمثلة .. وهنا نتساءل أين غض البصر ؟؟؟
فإذا كان هذا هو حال كثير من شبابنا اليوم فكيف هو حال مجتمع الفتيات ؟ سؤال يطرح نفسه أمام الشباب والشابات !!!
قال المصطفى صلى الله عليه وسلم يا معشر الشباب من إستطاع منكم الباءة فليتزوج ,, وقال من أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه ,, وقال فاظفر بذات الدين – فيجب علينا أن نشجع معشر الشباب بأننا نواجه مرضا خطيرا ألا وهو العنوسة ويجب القضاء عليها بإدراك شبابنا وشاباتنا بالعقل والتدبير , وعلينا أن نعلم أن حلاوة الثوب رقعته منه وفيه ليتسنى للجميع العيش برغد ورخاء وراحة بال مع البعد عن تأنيب الضمير الذي قد يسببه الزواج من الخارج ..
فكيف بنا أن نتزوج من الخارج وبناتنا في بيوتهن ينتظرون إبن الوطن ليتقدم – فكل بيت به من الفتيات الفاتنات الكثير الكثير ولكن أين الشباب الغيورين على وطنهم وعلى بنات جلدتهم بنات الوطن ذات الحشمة والوقار الذي يصبوا إليه كل شاب في زوجة المستقبل .
وفق الله جميع شبابنا وفتياتنا لما فيه الخير والصلاح وستر الله عليهم وعلينا جميعا إنه سميع مجيب الدعاء ,,,, والله من وراء القصد.
عبدالرحمن المقرن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 14:1.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
شروط و قوانين إستخدام المنتدى ( راجع بيان الخصوصية )